_
لافروف: سياسة واشنطن لا تساعد على الحل السوري

لافروف: سياسة واشنطن لا تساعد على الحل السوري

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن إشراك لاعبين جدد غير شرعيين في تسوية الأزمة السورية ضمن خطة واشنطن الجديدة غير مجد وأنه من الأفضل التركيز على تطبيق اتفاقيات آستانا.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي في ختام مشاركته في أعمال مؤتمر ميونخ للأمن، مجيباً على سؤال حول احتمال إنشاء الولايات المتحدة منطقة عازلة شمالي سورية: «يصعب علي التعليق على ذلك.. أعتقد أنه من الأفضل التركيز على الاتفاقات التي يتم تطبيقها في إطار عملية آستانا... ومختلف الخطط التي تضعها الدول الموجودة في الأراضي السورية بصورة غير شرعية، خاصة أن خططها لإشراك المزيد من اللاعبين غير الشرعيين، لا تساعد على تسوية القضية».

وأشار لافروف إلى وجود الاتفاقية التركية-السورية الموقعة في العام 1998 والتي تنظم مبادئ التعاون بين البلدين لضمان سلامة الحدود المشتركة، بما في ذلك الأعمال المشتركة ضد التهديدات الإرهابية.

وأكد الوزير الروسي على أن قادة الدول الثلاث الضامنة لمسار أستانا للتسوية السورية (روسيا، تركيا، إيران) بحثوا مسألة الأمن على الحدود السورية-التركية والساحل الشرقي لنهر الفرات، خلال لقائهم الأخير في سوتشي، وأجمعوا على «ضرورة التحرك في إطار الاتفاقية الموقعة بين سورية وتركيا في 1998».