_
قيادة هيئة التفاوض تعيش خارج التاريخ! تصريح صحفي من منصة موسكو

قيادة هيئة التفاوض تعيش خارج التاريخ! تصريح صحفي من منصة موسكو

صدر صباح اليوم 30/كانون الأول/2018، تصريح صحفي باسم المكتب الإعلامي لهيئة التفاوض يحتج على إعادة دولٍ عربية لعلاقاتها مع سورية، ويدعو تلك الدول إلى مراجعة مواقفها، ويطلب الدعم منها للوقوف مع الهيئة.

ولدى عرض مسودة التصريح لـ«النقاش الشكلي المعتاد» وضح ممثلنا موقفنا بشكل مكتوب:
«من غير المناسب إصدار أية بيانات من قبل الهيئة في الموضوع المطروح (موضوع إعادة بعض الدول لعلاقاتها الديبلوماسية مع دمشق)؛ فهذا موضوع سيادي لهذه الدول لا يجوز أن نتدخل فيه، وتدخلنا فيه سيكون له نتائج غاية في السلبية ومضرة سياسيا. نكرر موقفنا نحن لسنا مع إصدار أي بيان حالياً باسم الهيئة حول هذا الموضوع، وتستطيع المكونات إن شاءت أن تصدر بياناتها الخاصة... نرجو عدم إصدار هكذا بيان لأننا في حالة صدوره سنكون مضطرين لتوضيح موقفنا»

إنّ المتابع لمجموعة المواقف التي تصدرها قيادة هيئة التفاوض لا بد أن يصل إلى إحدى نتيجتين: إما أنّ هذه المجموعة منفصلة عن الواقع ولا تحسن تقدير التطورات السياسية، وذلك إذا أحسنا النوايا، أو أنها تعمل بشكل مقصود على خدمة المتشددين الموجودين في كل مكان، عبر محاولة إنهاء هيئة التفاوض ظناً منها ومنهم أن ذلك من شأنه إنهاء القرار 2254.
للجميع نقول: القرار 2254 سيجري تنفيذه بوجود هذه الهيئة أو دون وجودها.

منصة موسكو للمعارضة السورية
دمشق
30 كانون الأول