_
لافرينتيف: مستعدون للإسهام في تطهير إدلب من «النصرة»

لافرينتيف: مستعدون للإسهام في تطهير إدلب من «النصرة»

أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية، ألكسندر لافرينتييف، أن إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب تحتاج إلى وقت إضافي، مؤكداً أن اتفاق خفض التصعيد لا يزال متماسكاً.

وقال لافرينتييف الذي يرأس الوفد الروسي إلى لقاء آستانا الدولي الـ11 حول التسوية السورية، إن المجتمعين أكدوا استقرار الوضع في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية، بما فيها جنوب البلاد على الحدود مع العراق.

وأضاف الدبلوماسي الروسي، خلال مؤتمر صحفي أجراه في اليوم الأول من أعمال «آستانا -11»: «نأمل في أن تتمكن الفصائل المسلحة للمعارضة السورية المعتدلة من ضبط الوضع في هذه المنطقة المضطربة بأنفسها، وإذا اقتضت الضرورة، فإننا مستعدون لتقديم مساعدتنا، بما في ذلك مع إشراك الجيش السوري».

وأشار لافرينتييف إلى وجود أكثر من 15 ألف عنصر من «النصرة» في إدلب، مؤكداً أن محاربة «النصرة» وغيرها من التشكيلات الإرهابية ستتواصل حتى القضاء التام عليها.

آخر تعديل على الأربعاء, 28 تشرين2/نوفمبر 2018 18:54