_
بغدانوف: انخراط الأكراد في التسوية السورية وفي مسودة الدستور كفيل بالنأي عن النزعات الانفصالية

بغدانوف: انخراط الأكراد في التسوية السورية وفي مسودة الدستور كفيل بالنأي عن النزعات الانفصالية

اعتبر نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بغدانوف، أن مشاركة الأكراد في عملية السلام السورية بشكل أكبر وفي تحضير مسودة الدستور السوري، سيسمح بتجنب بروز الميول الانفصالية.

وقال بغدانوف في تصريح خاص نقلته وكالتا "سبوتنيك" و"روسيا اليوم"، على هامش مؤتمر باليرمو من أجل ليبيا، حول رأيه بغياب جزء كبير من الأكراد عن عمل اللجنة الدستورية السورية، "السؤال الذي كنا نطرحه دائماً خلال العمل على الحل السياسي في سورية هو (من الذي يمثل المصالح الكردية)؛ لأنّه حين كان يجري النقاش سابقاً على المستوى السياسي وحول الدستور، طبعاً كان المنطق الصحيح هو اشتراك الأكراد في هذا العمل وليس إبعادهم وتنفيرهم وبالتالي تغذية المشاعر الانفصالية، وهذا كان موقفنا منذ البداية".
وأوضح بغدانوف: "لكن من ناحية أخرى لدى الأكراد للأسف اتجاهات سياسية كثيرة، بعضهم موجود في هيئة التفاوض السورية التي تجمع المنصات الثلاث موسكو والرياض والقاهرة، وهناك حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سورية الديمقراطية التي تسيطر على أجزاء كبيرة بدعم من الولايات المتحدة. ولكن هذا طبعاً لا يثير السرور في نفوس السكان العرب المحليين، كما يثير حساسية دولة مثل تركيا، ونحن أيضاً لا نتفهمه".


المصدر/ سبوتنيك- روسيا اليوم