_
احتجاجات واشتباكات في فرنسا

احتجاجات واشتباكات في فرنسا

تشهد عدة مدن في فرنسا، مظاهرات دعت لها النقابات العمالية وعلى رأسها «الكونفدرالية العامة للشغل» و«قوة العمل» احتجاجاً على «النموذج الاجتماعي» الذي طرحه رئيس البلاد.

واستأنفت النقابات العمالية في فرنسا للمرة الثانية عشرة على التوالي منذ تولي الرئيس إيمانويل ماكرون للحكم العام الماضي، حركة الاحتجاج ضد سياسته، خصوصاً في شقها الاجتماعي، والتي يعتبرون أنها تضعف الشرائح الأكثر ضعفاً والفقيرة.

وتحاول النقابات العمالية الضغط على سياسة الحكومة والمتعلقة بالإصلاحات الاجتماعية الجاري العمل عليها، مثل التعديلات التي سوف تمس منظومة التقاعد والتأمين ضد البطالة.