_
لافروف: نلتزم بالقانون الإنساني الدولي في عملياتنا بسورية

لافروف: نلتزم بالقانون الإنساني الدولي في عملياتنا بسورية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا تلتزم بقواعد القانون الإنساني الدولي عند إجراء عملياتها في سورية، مشيراً إلى أنها تتعاون مع أنقرة لفتح ممرات إنسانية في إدلب.

وفي سياق مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس عقد أمس الجمعة علق لافروف على اتهام الغرب لموسكو ودمشق بأنهما ترتكبان «جرائم حرب» في إدلب بالقول: «بخصوص جرائم حرب، فتوجد إجراءات حددها القانون الإنساني الدولي، ويجب الالتزام بها. إننا نسترشد دائما بمعايير القانون الإنساني الدولي عند تنفيذ عمليات تتعلق بالأعمال العسكري».

وأكد لافروف أن روسيا تعمل مع السلطات التركية لحل الوضع في إدلب استناداً إلى اتفاق خفض التصعيد، بما في ذلك فتح ممرات إنسانية في المنطقة.

وقال: «إننا، نساعد، مع شركائنا الأتراك الذين يتعاونون بصورة بناءة في هذه المسألة، على إبرام اتفاقات مصالحة محلية بين فصائل المعارضة المعتدلة والقوات الحكومية، ونسهم في إنشاء ممرات إنسانية ومناطق آمنة للمدنيين».