_
لافروف: مستعدون للتعاون مع «المجموعة المصغرة» حول سورية

لافروف: مستعدون للتعاون مع «المجموعة المصغرة» حول سورية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد موسكو للبحث عن سبل للتفاهم والتعاون بين صيغة آستانا وما يسمى بـ«المجموعة الدولية المصغرة» حول سورية.

وفي تصريح لوكالة «د ب أ» الألمانية نشر اليوم الخميس، شدد لافروف على أن أي تعاون يجب أن يقوم على أساس القانون الدولي والقرارات السابقة التي تؤكد ضرورة احترام وحدة سورية واستقلالها وسيادتها ووحدة أراضيها.

ولفت إلى أهمية التعاون الدولي لمساعدة السوريين في الانتقال من مرحلة القضاء على الإرهاب في بلادهم إلى مرحلة السلام والتسوية السياسية، ما يتطلب إعادة إعمار البنية التحتية المدمرة واستعادة النشاط الاقتصادي، وعودة ملايين اللاجئين والنازحين.

وقال لافروف: «للأسف، حتى الآن لم يتسن إطلاق التعاون مع ألمانيا (التي تعتبر عضواً في «المجموعة المصغرة» أسوة بالولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية والأردن) في هذا المجال، حيث لا يزال الموقف الألماني أسيراً لمواقف الاتحاد الأوروبي المشتركة التي تشترط الخوض في «العملية السياسية» دون تحديد أي صفات لها، لتقديم مساعدة فعلية لسورية والسوريين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية وهي تشمل أربعة أخماس أراضي البلاد حالياً».

وأضاف لافروف أن العقوبات المالية والاقتصادية الصارمة لا تزال مفروضة على سورية، ما يعرقل استعادة الحياة الاقتصادية الطبيعية في البلاد، وتهيئة الظروف المناسبة للعودة التدريجية الآمنة والطوعية وبكرامة للمواطنين، الذين تركوا مناطقهم بسبب القتال والأوضاع الاقتصادية والإنسانية التعيسة.

وذكر لافروف أن روسيا تعمل بنشاط مع الشركاء الأساسيين في صيغة آستانا والمبعوث الدولي لسورية ستيفان دي ميستورا، على تشكيل لجنة صياغة الدستور السورية في جنيف، والتي من شأنها إعداد الإصلاح الدستوري في سورية بموجب قرار 2254 الدولي ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.