_
د.جميل: متشددو الطرفين على قارعة الطريق قريباً
رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، د.قدري جميل

د.جميل: متشددو الطرفين على قارعة الطريق قريباً

أجرى رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، د.قدري جميل، اليوم الأربعاء 8/8/2018، مؤتمراً صحفياً في مقر نادي الشرق التابع لوكالة نوفوستي في موسكو، عبّر فيه عن القناعة التامة لدى منصة موسكو بأن المتشددين في طرفي الصراع في سورية يضعفون ويُعزلون، وسيصبحون على قارعة الطريق قريباً.

وأكد أمين مجلس حزب الإرادة الشعبية، أن «القوى العاقلة الموجودة هنا وهناك – في النظام والمعارضة- والتي تريد حلاً وطنياً سورياً- سورياً على أساس قرار مجلس الأمن 2254، سوف تصبح هي القوى الأساسية المقرِّرة في حل الأزمة السورية».
وأكد د.جميل: «أعتقد أننا من هنا حتى نهاية العام الحالي، سوف نشهد الاندحار النهائي للمتشددين في الطرفين، وسنشهد سيراً متسارعاً للحل السياسي، وصولاً إلى بدئه».
وحول اللجنة الدستورية التي يتم تشكيلها، لفت رئيس منصة موسكو، إلى أنه من الواجب أن يتم تأمين التمثيل الواسع للمعارضة السورية في عداد هذه اللجنة، مؤكداً إن القرار 2254 يتحدث عن منصات المعارضة الثلاث (موسكو، والقاهرة، والرياض) وغيرها، أي أنه لم يعطِ احتكاراً للمنصات الثلاث الموجودة في هيئة التفاوض السورية.
ولفت د.جميل، إلى أن رأي منصة موسكو هو أنه يجب تغيير الدستور، رغم استعدادها للحوار وصولاً إلى توافق حول هذه النقطة، مبيناً أن عملية تغيير الدستور ينبغي أن ترتكز على ثلاث نقاط (إعادة توزيع الصلاحيات بين الرئاسة والحكومة ومجلس الشعب، وصلاحيات مجلس الشعب وطريقة انتخاب كل الجهات التمثيلية، وعلاقة المركزية باللامركزية».