_
أفغانستان تناقش هدنة أخرى

أفغانستان تناقش هدنة أخرى

أعلنت الحكومة الأفغانية أمس السبت، أنها بصدد مناقشة إمكانية التوصل إلى هدنة مع حركة طالبان خلال فترة عيد الأضحى الذي سيحل هذا العام في 22 آب.

وقال هارون شاخنسوري المتحدث باسم الرئيس الأفغاني أشرف غني في مؤتمر صحفي في العاصمة كابول: «هنالك احتمال بأن وقفا لإطلاق النار قد يعلن في عيد الأضحى»، وذكر أن المزيد من التفاصيل ستعلن في وقت لاحق.

وأبرمت الحكومة الأفغانية هدنة مع طالبان خلال فترة عيد الفطر وسط مساع دبلوماسية متزايدة لإنهاء الصراع إذ أعلنت الولايات المتحدة استعدادها للمشاركة في محادثات تقودها أفغانستان مع طالبان ومناقشة مستقبل القوات الدولية الموجودة في البلاد.

وشهدت تلك الهدنة تجول مقاتلي طالبان غير مسلحين في شوارع كابول ومدن أفغانية أخرى والتقاط صور (سيلفي) مع الجنود والشرطة.

وأثارت الهدنة حينئذ تصورات عن إمكانية تحقيق سلام أطول أمدا بعد 17 عاماً من الحملة التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بحكم حركة طالبان.

ورفضت طالبان وقتها تمديد وقف إطلاق النار الذي عرضه غني إذ أمر القوات الأفغانية بعدم تنفيذ أي عمليات هجومية لمدة عشرة أيام أخرى بعد نهاية عطلة العيد إظهاراً لحسن النية.

ومنذ ذلك الحين تجدد القتال في الكثير من المناطق في أنحاء البلاد مما أدى إلى مقتل عشرات الجنود وأفراد الشرطة والمدنيين. وقتل 14 شخصاً على الأقل يوم الخميس في ضربة جوية في إقليم قندوز شمالي البلاد.