_
الأردن «يواجه» الأزمة بالتقشف

الأردن «يواجه» الأزمة بالتقشف

بدأت الحكومة الأردنية بتنفيذ «حزمة من الإجراءات التقشفية لضبط الإنفاق الحكومي» أعلن عنها رئيسها عمر الرزاز الأسبوع الماضي «لوقف الهدر وتضييق العجز في الموازنة العامة».

ووفقاً لما أعلنه الرزاز في مؤتمر صحفي عقده في عمّان قبل أيام، فإن هذه الإجراءات تهدف إلى خفض النفقات الحكومية للعام الحالي بقيمة 150 مليون دينار (211 مليون دولار)، العام الحالي.

وقال بيان للحكومة الأردنية: «قرر مجلس الوزراء عدم شراء السيارات إلا في الحالات الضرورية وبعد الحصول على موافقة مسبقة من رئيس الوزراء»، مشيراً إلى أنه «لا يجوز استخدام السيارات الحكومية، إلا للأعمال الرسمية، وتخصيص سيارة واحدة لكل وزير ومن هو برتبته ولكل حاكم إداري وموظف فئة عليا، ومن هم برتبتهم».

وبلغ إجمالي الإنفاق العام، خلال الشهور الـ 4 الأولى من العام الحالي، 2.8 مليار دينار (3.9 مليارات دولار) من 2.5 مليار دينار (3.5 مليارات دولار) خلال الفترة نفسها من العام الماضي.