_
مجلس الأمن: لخفض التصعيد العسكري في «الحُديدة»

مجلس الأمن: لخفض التصعيد العسكري في «الحُديدة»

دعا مجلس الأمن الدولي، مساء أمس الإثنين، إلى خفض التصعيد العسكري في محافظة الحُديدة غربي اليمن، وشدد على أن المفاوضات بين أطراف الأزمة هي الطريق الوحيد للتوصل إلي حل.

جاء ذلك في تصريحات أدلي بها الرئيس الدوري للمجلس، السفير الروسي، فاسيلي نيبيزيا، عقب جلسة مشاورات مغلقة بشأن الوضع في ميناء الحُديدة الحيوي لتدفق المساعدات إلى اليمن.

ورداً على أسئلة صحفيين بشأن موقف روسيا من الاشتباكات بين جماعة «أنصار الله» وقوات «التحالف العربي» بقيادة السعودية، حول ميناء الحُديدة، أجاب السفير الروسي بأن «الموقف صعب في الحُديدة».

وأردف: «نحن قلقون إزاء التداعيات المترتبة على التصعيد وآثار ذلك علي حياة المدنيين.. أجرينا مناقشات تفصيلية مع المبعوث الخاص، ونتمنى أن نصل إلى حل».