_
كيان العدو: أيار سيكون الأخطر علينا

كيان العدو: أيار سيكون الأخطر علينا

قال مسؤول شعبة الاستخبارات الأسبق في جيش العدو الصهيوني، عاموس يدلين، إن «شهر أيار المقبل سيكون الأخطر علينا منذ حرب الأيام الستة عام 1967، نظراً لعدة عوامل».

 

وأضاف يدلين أن «تصادف مسيرة العودة المقررة منتصف أيار على حدود قطاع غزة مع نية الإدارة الأمريكية نقل سفارتها للقدس، ونية واشنطن حسم مسألة الاتفاق النووي الإيراني ورغبة طهران في الانتقام من «تل أبيب» بعد ضرب قاعدتها بسورية، تشكل جميعاً عوامل قلق كبير».

وتابع أن «إيران... لديها قدرات عسكرية لا يستهان بها»، داعياً قيادة العدو الحالية إلى «عدم الذهاب بعيداً في استفزاز إيران».

وأوصى يلدين قيادة العدو بألا تعيش جنون العظمة وأن تأخذ العبر من تجارب الماضي الفاشلة.