_
موسكو: واشنطن خسرت المواجهة.. وسندعم سورية

موسكو: واشنطن خسرت المواجهة.. وسندعم سورية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استعداد موسكو للنظر في جميع أنواع المساعدات العسكرية لدمشق، بما فيها صواريخ إس-300، في أعقاب العدوان الثلاثي عليها.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت روسيا تعتزم فعلا تزويد سورية بصواريخ «إس-300»، متجاهلة المخاوف «الإسرائيلية»، قال لافروف في حوار مع قناة «بي بي سي» البريطانية أمس الاثنين: «الآن نحن مستعدون للنظر في كل الخيارات لمساعدة الجيش السوري في صد العدوان».

وذكّر لافروف بأن روسيا تراجعت قبل عدة سنوات، وبطلب من «البعض»، عن توريد منظومة «إس-300» لدمشق، «لكننا الآن، وبعد العدوان المشين الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، سنبحث كل الخيارات لضمان أمن الدولة السورية».

بدورها، اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن لجوء الولايات المتحدة لأساليب التخويف والعقوبات بشكل مستمر لا نهاية له، نتيجة حتمية للخسارة الدبلوماسية أمام روسيا.

وقالت ماريا زاخاروفا في حديث لقناة «روسيا 24» التلفزيونية: «للأسف لم تعثر واشنطن على ما يبدو، على إمكانية لمواصلة اللعبة الدبلوماسية معنا. وبشكل عام، فإن لعبتها الدبلوماسية قد فشلت في منطقة شرق المتوسط وشمال إفريقيا، ولذلك انتقلت لاستخدام الخطة «ب» المتمثلة بالتخويف والعقوبات التي لا نهاية لها».

واعتبرت الدبلوماسية الروسية، أن هذا السلوك الأمريكي، ليس إلا جزءاً من «استراتيجية كبيرة».

آخر تعديل على الثلاثاء, 17 نيسان/أبريل 2018 12:22