_
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تطالب "الصحة العالمية" بمشاركة معلومات حول هجوم دوما المزعوم

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تطالب "الصحة العالمية" بمشاركة معلومات حول هجوم دوما المزعوم

طالب رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزمجو، منظمة الصحة العالمية بمشاركة معلومات حول الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية، مشيرا إلى أن السلطات السورية عرضت على فريق التحقيق الموجود في سوريا حاليا مقابلة شهود يمكن إحضارهم إلى دمشق.

وقال أوزمجو، في بيان صادر عن المنظمة اليوم الاثنين: "أرسلت خطابا إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أطالبه فيه بمشاركة المعلومات التي جمعتها المنظمة من خلال شركائها على الأرض حول ضحايا الهجوم".

وأضاف "السلطات السورية عرضت على الفريق إجراء مقابلات مع 22 شاهدا حول الهجوم، يمكن إحضارهم إلى دمشق".

وأكد أن "فريق المحققين لم يدخل إلى مدينة دوما بعد، لأن الإجراءات الأمنية لم تنته حسب ما أخبرهم مسؤولون روس وسوريون"، كما لفت إلى أن "فريق المحققين يتكون من 9 أشخاص".

وكانت لجنة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة قد وصلت إلى دمشق السبت الماضي لبدء تحقيقاتها في الهجوم الذي تتهم دول غربية الحكومة السورية بتنفيذه في دوما، آخر معاقل الجماعات المسلحة الذي أعلن الجيش السوري السيطرة عليه بشكل كامل مؤخرا.

وتنفي دمشق ومن خلفها موسكو تورط القوات السورية في تنفيذ الهجوم مؤكدة تخلصها من كافة مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية.