_
«داعش يمثل خطراً على الانتخابات الأفغانية»

«داعش يمثل خطراً على الانتخابات الأفغانية»

صرح المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، زامير كابولوف، بأن تنظيم «داعش» يمثل خطراً أمنياً للانتخابات البرلمانية التي ستجري في أفغانستان في تموز المقبل.

وقال: «تحمل الجماعات المسلحة التابعة لـ«داعش» خطراً أمنياً جدياً للانتخابات، وخاصة في الشمال وعدد من المناطق الشرقية لأفغانستان. وتدل معلومات لجنة الانتخابات المستقلة على أن ولايات هلمند واروزكان وقندوز وبدخشان وفارياب وغزني تعتبر الأكثر صعوبة من حيث الوضع الأمني. وأعتقد أن قائمة المناطق الأكثر صعوبة من وجهة نظر تنظيم التصويت في حقيقة الأمر أوسع بكثير».

وفي هذا الصدد، شكك الدبلوماسي الروسي في احتمال إجراء الانتخابات البرلمانية في أفغانستان في موعدها، قائلاً: «لا أعتقد أن الانتخابات البرلمانية في أفغانستان ستجري في تموز المقبل. لا يزال مسلحو طالبان يسيطرون على نصف أراضي البلاد، ويجرون عمليات عسكرية ويقومون بأعمال إرهابية في المدن الكبيرة، وعلى ما يبدو فإنهم لا ينوون الموافقة على أي حلول وسط وتحقيق المصالحة مع الحكومة الأفغانية».

واتهم واشنطن بأنها لا تريد أن تفهم أن الأزمة الأفغانية لا يمكن حلها بطرق عسكرية.