_
موسكو تستدعي السفير البريطاني: زمن الإمبريالية ولّى

موسكو تستدعي السفير البريطاني: زمن الإمبريالية ولّى

استدعت موسكو السفير البريطاني لديها، على خلفية اتهامات لروسيا بمقتل الجاسوس الروسي، سيرغي سكريبل، في وقتٍ أكد فيه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء 13/3/2018، إن العواقب ستكون «وخيمة جداً» في حال حصلت ضربة أخرى على سورية.

وشدد الوزير الروسي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الإندونيسية، أنه سيعقد غداً اجتماعاً للترويكا الضامنة في سورية (روسيا، تركيا، إيران) وسيجري نقاش حول مناطق خفض التصعيد.

وحول الممارسات الغربية في البلاد، تابع لافروف: «شركاؤنا الأمريكيون لم يلتزموا بضماناتهم فيما يخص سورية. والحقائق تشير إلى أن واشنطن تعمل على تقسيم سورية خلافاً للقرار الدولي 2254».

وفي تعليقٍ على كلام المندوبة الأمريكية الدائمة لدى مجلس الأمن الدولي، نيكي هايلي، حول إمكانية قيام القوات الأمريكية بتنفيذ ضربة جديدة ضد سورية، قال لافروف: «سأحاول أن أكون لطيفاً في كلامي، لكن إن حصلت ضربة أخرى على سورية فإن العواقب ستكون وخيمة. ويجب على السيدة هايلي أن تدرك أن الاستخدام غير المسؤول للمايكروفون في مجلس الأمن عواقبه وخيمة أيضاً. وعلى المملكة المتحدة أن تفهم أن زمن الإمبريالية قد ولّى».

قاسيون+ وكالات

آخر تعديل على الثلاثاء, 13 آذار/مارس 2018 13:09