_
كيان العدو يمارس قرصنة مالية

كيان العدو يمارس قرصنة مالية

وصف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع، مصادقة اللجنة الوزارية للكنيست على اقتطاع مخصصات الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية، بـ«القرصنة المالية».

من جانبه، قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس: «المصادقة على مشروع القانون قرصنة سبق وأن مارستها "إسرائيل" ضد أموال شعبنا، وسرعان ما كسر هذا الإجراء، كما أنه جاء لاسترضاء وزير الدفاع الصهيوني أفيغدور ليبرمان، ليكون بديلا عن قانون إعدام الأسرى الذي تعهد مرارا بإقراره، لكن المؤسسة تلاستخباراتية والعسكرية الصهيونية اعتبرت أن ذلك يشكل خطورة عليها أمام العالم«.

وأشار فارس إلى أن الجانب الأخطر في القانون، يتمثل في أن حكومة العدو ستقتطع من المبلغ الذي ستسرقه، من أجل تسديد الغرامات التي تفرضها المحاكم العسكرية الصهيونية على الأسرى، إذ الغرامات باهظة جداً، تصل في بعض الحالات إلى مليون شيكل.

آخر تعديل على الإثنين, 19 شباط/فبراير 2018 09:11