_
المواجهات تتجدد في الضفة الغربية

المواجهات تتجدد في الضفة الغربية

سجلت مناطق عدة من الضفة الغربية، أمس الثلاثاء، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات العدو الصهيوني، ما أوقع عدداً من الإصابات، احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشهدت الضفة الغربية، منذ ساعات صباح أمس، إضراباً شاملاً احتجاجاً على زيارة بنس ورفضاً للموقف الأميركي المتمثل بإعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، القدس عاصمة للعدو.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تعاملت مع إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في العين، وصلت إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.

وإلى الجنوب من الضفة الغربية، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات العدو في منطقة باب الزاوية في مدينة الخليل، رشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة.

كذلك اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات العدو عصر أمس، عند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس، إلى الشمال من الضفة الغربية.

واندلعت مواجهات أخرى بين الشبان وقوات الكيان على المدخل الشمالي لمدينة أريحا شرق الضفة الغربية، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.