_
روسيا والصين تعتزمان تعزيز التنسيق لتسوية الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية

روسيا والصين تعتزمان تعزيز التنسيق لتسوية الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت 13 يناير/ كانون الثاني، إن روسيا والصين تعتزمان تعزيز التنسيق لتسوية الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية.

وذكرت الوزارة، في بيان لها، أن "لقاء جمع اليوم السبت في موسكو، الرئيسان المشاركان في الحوار الروسي الصيني الدوري حول الأمن في شمال شرق آسيا، نائب وزير الخارجية الروسي، إيغور مارغولوف، ونظيره الصيني، كون سيوانيو، دعا فيه الطرفان إلى تعزيز تنسيق الجهود لتسوية مشاكل المنطقة".

وذكر البيان "جرى تبادل للآراء عن الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا. حيث أكد الطرفان على ضرورة الاستمرار بتعزيز تنسيق الجهود الروسية والصينية لصالح خفض التصعيد وتسوية مجموعة المشاكل بأكملها في المنطقة، على أساس مبادرة السلام المشتركة التي تم تقديمها".

وكانت روسيا والصين، قدمتا العام الماضي، مبادرة مشتركة لتسوية الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، على أساس التهدئة بين الأطراف المعنية، واتخاذ تدابير لتعزيز الثقة، بناء على وقف كوريا الشمالية تجاربها النووية مقابل وقف المناورات العسكرية الأميركية- الكورية الجنوبية المشتركة لخفض التصعيد في المنطقة وتهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات بين الأطراف.