_
مصر: 5 دول تنافست على بناء «الضبعة»

مصر: 5 دول تنافست على بناء «الضبعة»

قال وزير الكهرباء المصري، الدكتور محمد شاكر، إن محطة الضبعة النووية ستقام على أعلى درجة من التكنولوجيا والأمان، مشيرا إلى أن التوقيع على عقود المحطة النووية جاء لتفعيل الإنشاء.

وأضاف الوزير المصري أنه تمت مخاطبة 5 دول قبل الاستقرار على الجانب الروسي في تنفيذ المحطة النووية بالضبعة وهم: «الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وكوريا، والصين، وروسيا».

وأوضح شاكر، أنه تم الرد على مخاطبتنا بشأن إنشاء المحطة النووية بـ3 عروض إيجابية، كان أفضلها العرض الروسي، الذي رأيناه مناسباً من حيث الجانب الفني، والأسعار أيضاً.

وعن درجات الآمان بالمحطة النووية بالضبعة، قال شاكر، إن هناك 450 محطة نووية على مستوى العالم تعمل جميعها وفقاً لمعايير آمان دولية، تم مراعاتها وأكثر في المحطة النووية بالضبعة.

ورداً على إجابة حول وجود مفاوضات جديدة مع فرنسا لإنشاء مجطات نووية أخرى، أجاب الوزير المصري بالنفي.

كما أكد شاكر، أن مفاعل الضبعة سيكون للاستخدامات السلمية فقط.

وكشف وزير الكهرباء المصري عن تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي في المفاوضات مع القيادة الروسية، ما أدى لخفض أسعار إنشاء المحطة النووية بالضبعة كثيراً.