_
#الجولة_الثامنة: حتى 15 كانون أول

#الجولة_الثامنة: حتى 15 كانون أول

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، مساء أمس الخميس، خلال مؤتمر صحفي، إنه يخطط لتمديد المحادثات السورية الراهنة حتى 15 كانون أول.

وفي مؤتمرٍ صحفي حول المحادثات السورية التي بدأت في جنيف مع توقعات بعدم تحقيق نتائج كبيرة، وصف دي ميستورا المحادثات التي جرت هذا الأسبوع بأنها كانت «احترافية وجادة»، مضيفاً أن المناخ يبدو مختلفاً عن المرات السابقة «بالنسبة للطرفين».

وتابع قائلاً «العقبة الأكبر هي الثقة»، مشيراً إلى أن هذه هي الحال في المفاوضات السورية. وأضاف بقوله «يجب أن يكون لدينا عملية حوار سياسي، فليس هناك حل عسكري».

وقال دي ميستورا: «نحن ما زلنا في البداية نظراً إلى أن المفاوضات ستستمر حتى 15 كانون أول»، مضيفاً أنه من المقرر أن تستمر الجولة الحالية حتى الوقت الذي تشارك في كافة الأطراف «دون شروط مسبقة».

وأوضح دي ميستورا أنه عقد اليوم «اجتماعات متوازية متقاربة للغاية» مع الجانبين، متنقلاً بين غرفتين تفصل بينهما مسافة خمسة أمتار، ولكن لم يحدث أي تفاعل بين الجانبين.

وتوقع دي ميستورا أن يعود وفد الحكومة السورية إلى سورية لإجراء مشاورات في نهاية الأسبوع، ثم يحضر مجدداً إلى جنيف في 5 كانون أول لاستئناف المناقشات.