_
«نقاشٌ جدي حول المؤتمر الشعبي السوري»
المبادرة تتم مناقشتها بشكل جدي، بما في ذلك الخطوط العامة لها

«نقاشٌ جدي حول المؤتمر الشعبي السوري»

قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، إنه «من السابق لأوانه الحديث عن تحديد مواعيد أو آليات تنظيم المؤتمر الشعبي السوري»، مشيراً الى «نقاشٍ جدي يدور حول المبادرة الروسية» بهدف دفع آليات التوصل الى حل سياسي للأزمة السورية.

ولفت بيسكوف الى أن بوتين طرح الفكرة في «خطوطها العامة» وهي تشتمل على الدعوة لـ«المؤتمر الشعبي السوري»، لكنه حذر من التسرع في التوصل الى استنتاجات حول آليات تنفيذ المبادرة، موضحاً إنه «من السابق لأوانه الحديث عن فترة زمنية محددة أو آليات واضحة سيتم على أساسها تشكيل المؤتمر».

وزاد أن بوتين اعتبر أن «هذا المؤتمر يمكن أن يكون خطوة مهمة نحو التوصل إلى تسوية سياسية، ونحو إعداد دستور جديد للبلاد».

وأضاف أن «المبادرة تتم مناقشتها بشكل جدي، بما في ذلك الخطوط العامة لها، والاتحاد الروسي تقدم بهذه المبادرة. وأنتم تعلمون أن الرئيس لفت إلى أن تنفيذها سيساعد على استكمال عملية حل الأوضاع في سورية بطريقة مستدامة».

وزاد أن الحديث يدور عن «وجود فهم للاتجاه العام الذي يمكن أن تتحرك فيه الأمور، من أجل مواصلة البحث عن تسوية، وكيفية تفعيل ذلك بالتفصيل».

آخر تعديل على الأحد, 22 تشرين1/أكتوير 2017 06:25