_
«لحوارٍ عراقي شامل»
«نتبع النهج الرامي إلى حل جميع القضايا والخلافات الداخلية للبلاد من قبل العراقيين بأنفسهم»

«لحوارٍ عراقي شامل»

أكدت روسيا دعمها الثابت لوحدة أراضي العراق وسيادته، داعيةً كلاً من بغداد وأربيل إلى إطلاق حوارٍ مسؤول، والبناء لتخفيف التوتر الحالي بين الجانبين.

وأكدت الوزارة، في بيان لها، إن وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، سيقوم بزيارة إلى موسكو، في الفترة مابين 23-25 /تشرين الأول الجاري، لعقد محادثات مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، تشمل موضوع استفتاء كردستان العراق، الذي تم إجراؤه يوم 25 من الشهر الماضي، والتطورات اللاحقة، على خلفيته، ذلك بالإضافة إلى بحث المرحلة النهائية للعملية ضد الإرهاب الهادفة إلى القضاء على وجود تنظيم «داعش» في المنطقة.

وجاء في بيان الوزارة: «إن الجانب الروسي، في تعامله مع القضايا المتعلقة بالعراق، يدعم بثبات وحدة العراق وسيادته ووحدة أراضيه، وعلى هذا الأساس نحث كلاً من بغداد وأربيل على البحث عن حلول مقبولة بالنسبة لكلا الجانبين عبر حوارٍ مسؤول بناء».

وشدد البيان على أن روسيا «تتبع النهج الرامي إلى حل جميع القضايا والخلافات الداخلية للبلاد من قبل العراقيين بأنفسهم، في إطار حوارٍ شامل، وفقاً للدستور، مع الأخذ بالمصالح القانونية لجميع أطياف المجتمع العراقي بعين الاعتبار».

وأوضحت الوزارة أن اللقاء بين لافروف والجعفري سيعقد يوم الاثنين 23/ تشرين الأول.