_
بيونغ يانغ: العقوبات الدولية تهدد أرواح أطفالنا
بيونغ يانغ «تعطي الأولوية القصوى لحماية حقوق الأطفال ورعايتهم الاجتماعية»

بيونغ يانغ: العقوبات الدولية تهدد أرواح أطفالنا

حذرت كوريا الديمقراطية الأمم المتحدة من أن العقوبات الدولية المفروضة عليها على خلفية تجاربها الصاروخية الباليستية والنووية تعرض للخطر أرواح الأطفال داخل البلاد.

وأعلن مندوب بيونغ يانغ لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف، هان تاي سونغ أثناء جلسة عقدتها ليلة أمس الأربعاء لجنة حقوق الأطفال، أن كوريا الديمقراطية، «كدولة اشتراكية يبلغ تعداد سكانها 26 مليون نسمة تعطي الأولوية القصوى لحماية حقوق الأطفال ورعايتهم الاجتماعية»، مشيراً إلى وجود «مجال للتحسن» في هذه المسألة.
وأكد الدبلوماسي الكوري أن تشديد مجلس الأمن الدولي إجراءاته العقابية ضد بيونغ يانغ يحول دون صناعة المواد الغذائية و توفير الكتب الدراسية للأطفال، مشدداً على أن الحصار والعقوبات الدولية لا تعرقل الجهود المبذولة بغية حماية حقوق الأطفال فحسب بل وتشكل تهديداً جسيماً لحق هؤلاء في العيش.