_
الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في عفرين شمال حلب

الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في عفرين شمال حلب

نشرت الشرطة العسكرية الروسية في منطقة عفرين شمال محافظة حلب نقاط مراقبة وتأمين للالتزام بوقف الأعمال القتالية في المناطق المعروفة بتخفيف التوتر.

ونقلت وكالة أنباء "ريا نوفوستي" عن غيورغي بيترونين، المقدم في الشرطة العسكرية الروسية قوله :"عسكريو نقاط المراقبة يشرفون على الالتزام بوقف الأعمال العسكرية. والمراقبة تجري في اتجاه خط التماس مع الخصوم. عسكريونا في الوقت الحالي هم الضمانة هنا لاستمرار عملية الهدنة... سجلنا في الأيام الأخيرة عودة ما بين 3 – 5 عائلة إلى بيوتهم. ومنذ وصول العسكريين الروس إلى هذه المنطقة، وثق الناس في أن العملية السلمية ستتواصل".

ولفت الضابط الروسي إلى أن نحو خمس سيارات ممتلئة بالأمتعة عبرت في اليوم الأخير فقط عبر الحاجز الروسي- السوري المشترك في هذه المنطقة، مضيفاً أن "السكان المحليين يستقبلوننا بمودة، حتى أن بعضهم يحاول تقديم الطعام إلينا. أقمنا علاقات طيبة مع السكان المدنيين، والناس لا يخافون منا ويثقون بنا".

وفي وقت سابق، أعلن المركز الروسي للمصالحة أنه بفضل جهود المركز، عاد أكثر من 50 أسرة إلى عفرين بعد أن كانت غادرت منازلها منذ عدة سنوات بسبب الحرب.

وسجلت نقاط الشرطة العسكرية الروسية التي نشرت في هذه المنطقة أيضاً عودة نشطة للأهالي المدنيين. ولا توجد في عفرين مناطق خفض التصعيد، ويعمل هنا ما يعرف بمناطق خفض النزاع، ويعمل المركز الروسي للمصالحة.