_
مذكرة تفاهم

مذكرة تفاهم

استمراراً للحوار الدائم بين قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية العلمانية من أجل توحيد الجهود للخروج من الأزمة وإنجاح الحل السياسي، التقى ممثلو جبهة التغيير والتحرير وهيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي، وتبادلوا الآراء حول الواقع الحالي للبلاد وأوضاع المعارضة والمشهد التفاوضي. وأكد الطرفان على ما تم التوافق عليه سابقاً.

 

1- التأكيد على وحدة سورية أرضاً وشعباً والسيادة الكاملة للدولة السورية على جميع أراضيها وتحرير الأراضي المحتلة بكل الوسائل المتاحة.

2- دعم كافة الجهود الدولية والإقليمية والداخلية الساعية إلى وقف الحرب ومحاربة التنظيمات والمجموعات الإرهابية واقتلاعها من البلاد

3- الخلاص من الاستبداد عبر عملية تغيير جذري شامل وعميق للبنية السياسية الاقتصادية - الاجتماعية للنظام الحالي، والانتقال إلى نظام ديمقراطي يعتمد التعددية السياسية.

4- دعم وتأييد مسار الحل السياسي التفاوضي وما نتج عن لقاءات آستانا من ناحية إنشاء مناطق خفض التصعيد كمقدمة لعودة هذه المناطق إلى السيادة السورية مع تحقيق الحل السياسي.

5- يدعو الطرفان إلى توحيد جهود قوى المعارضة الوطنية العلمانية، وتبني خطاب سياسي وطني جامع يتجاوز الاستقطابات الضيقة، ويعمل على استعادة اللحمة الوطنية، ومجابهة مخاطر تكريس التقسيم تحت مسمى «مناطق النفوذ».

6- لاحظ الطرفان بدء انحسار قوى الإرهاب وتراجع طروحات الحسم والإسقاط عسكرياً، والتغييرات في مواقف الدول الإقليمية، وبروز إمكانية توافق منصات المعارضة على وفد تفاوضي واحد لا يقصي أحداً ويمنع هيمنة أي طرف، ما يسمح بالانتقال إلى المفاوضات المباشرة التي تفضي إلى اتفاق سياسي وفق القرارات الدولية وفي مقدمتها 2254 ودون شروط مسبقة.

واتفق الطرفان على تشكيل لجنة تنسيق مشتركة بين الطرفين مهمتها تنسيق المواقف وبحث آفاق العمل المشترك وتطويره.

دمشق

10\8\2017

هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي                                    جبهة التغيير والتحرير