_
جميل: الشروط المسبقة تعرقل العملية السياسية

جميل: الشروط المسبقة تعرقل العملية السياسية

أكد د. قدري جميل، رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، بأن المماطلة في تطبيق الإجراءات العملية الخاصة بمناطق خفض التوتر، تعرقل الحل السياسي، وأوضح جميل، أن مناطق خفض التوتر لا تعني التقسيم، أو أي شيء من هذا القبيل؛ بل على العكس من ذلك، وشدد جميل، على ضرورة الإسراع في تشكيل هذه المناطق، وتوسيعها، أي إضافة مناطق جديدة، مع الإسراع في المفاوضات السياسية.

وأثناء حديثه عن الجولة السابعة من مفاوضات جنيف، قال رئيس منصة موسكو: إن قدوم رياض حجاب الى جنيف، خلال الجولة عقد العملية التفاوضية. وأوضح قائلاً: «قبل أن يصل حجاب الى جنيف، كانت الأمور تسير سيراً حسنا، مع وفد ( الرياض) ولكن بعد وصوله، ولقائه مع الوفد الذي يمثل الهيئة العليا للمفاوضات، شعرنا أن الوضع قد تعقد ». 

وحسب كلام رئيس «منصة موسكو» فإن الحديث عن بقاء الرئيس أو رحيله قبل بداية المفاوضات، غير مفيد، وليس له معنى.

وخلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، في موسكو قال جميل: إن الشروط المسبقة تعرقل المفاوضات، وتؤدي إلى سفك المزيد من الدماء، وأشار إلى أن كل من يضع شروطاً مسبقة، لا يريد المفاوضات، لأنه يصب الماء في طاحونة من لا يريد المفاوضات، ويساعد القوى المتطرفة؛ وأكد قائلاً: نحن من جهتنا سنلتزم بحرفية وروح قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وفي هذا السياق، قال د. جميل: «إن بيان الهيئة العليا الأخير حول رحيل الرئيس، وكما لاحظ ممثل روسيا لشؤون الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف، الكسي بورودافكين، أظهر بأن موقف الهيئة غير بناء، ومتطرف، ويضر بالعمل، ويفسد العملية ».

المصدر: تاس