_
جميل: هدنة جنوب غرب سورية ستنعش جنيف
أشار جميل إلى أنه يتوقع نتائج إيجابية من محادثات جنيف اليوم بشأن تسوية الأزمة السورية

جميل: هدنة جنوب غرب سورية ستنعش جنيف

اعتبر رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية المعارض، د.قدري جميل، أن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سورية سيعطي زخماً جديداً لمفاوضات جنيف التي تستأنف اليوم.

ًوبحسب وكالة إنترفاكس الروسية، قال جميل أمس، إن "الاتفاق الذي توصل إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال اجتماعهما في قمة مجموعة العشرين، بخصوص وقف إطلاق النار في العديد من محافظات جنوب غرب سورية، سيكون له تأثير إيجابي على الوضع في مناطق أخرى من البلاد، وسيعطي زخماً جديدا في محادثات جنيف".

وتابع جميل قائلاً، "إن هذا الاتفاق، هو خطوة هامة جداً وإيجابية وسيلعب دوراً هاماً في التسوية السياسية للنزاع السوري، وأريد أن أشير إلى أنه في الجنوب، شهدت منطقة درعا في الأشهر القليلة الماضية تدهوراً شديداً في أوضاعها، لذلك، فإن التفاهم المتبادل الذي توصل إليه الرئيسان، له تأثير إيجابي على الوضع في مناطق أخرى من سورية، وسيعزز محادثات جنيف".

وأشار جميل إلى أنه يتوقع نتائج إيجابية من محادثات جنيف اليوم بشأن تسوية الأزمة السورية: "عُقدت عشية هذه الجولة من المشاورات في جنيف اجتماعات بين ممثلين عن منصات المعارضة الثلاث، الرياض، القاهرة وموسكو رغم وجود اختلافات بينها حول بعض القضايا، إلا أن الحوار نفسه كان مثمراً جداً".

وأضاف جميل أن ممثلي المعارضة السورية (المنصات الثلاث)، خلصوا إلى استنتاج مفاده أنه من الضروري اللقاء والتفاوض والجلوس معاً إلى طاولة واحدة: "لدينا نهج يهدف إلى إقامة تنسيق بين جميع منصات المعارضة والنظر في نهجها لتسوية الأزمة السورية، بما في ذلك في إطار عملية جنيف".