"الجماعات الإرهابية الدولية تكثف نشاطها شمال القوقاز"

أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف أن حوالي 2700 شخص من أبناء شمال القوقاز يقاتلون في صفوف المنظمات الإرهابية في سورية والعراق.

وأشار إلى الكشف عن 66 شخصا كانوا يجندون المواطنين للخدمة في صفوف التنظيمات الإرهابية والمتطرفة وخاصة داعش وجبهة النصرة. وتجري محاولات لتشكيل خلايا إرهابية سرية مستقلة عن بعضها البعض لتنفيذ الهجمات الإرهابية. 

وذكر  باتروشيف أن عملاء الجماعات الإرهابية الدولية كثفوا نشاطاتهم في تجنيد الأنصار بشمال القوقاز. 

وقال باتروشيف اليوم في ستافروبل إن الدعاة الأجانب ينشطون بشكل خاص بين الشباب وينشرون في أوساطهم أفكار التطرف والانفصالية وكراهية الغير. ودعا إلى فرض رقابة دائمة على مواقع الانترنت لتحديد المواد ذات الطابع الإرهابي والمتطرف وحظرها.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس فلاديمير بوتين أن معطيات متنوعة تفيد بوجود 20 ألف أجنبي يقاتلون مع التنظيمات الإرهابية في سورية بينهم 4.5 ألف شخص من روسيا.

تمت قرائته 337 مرة