_
جميل: متمسكون بالتوازي والتزامن كيلا تتكرر مأساة جنيف2
رئيس منصة موسكو المعارضة، د.قدري جميل المصدر: Tass

جميل: متمسكون بالتوازي والتزامن كيلا تتكرر مأساة جنيف2

شدد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، على ضرورة مناقشة السلات الأربع المتفق عليها في جنيف (الحكم، الدستور، الانتخابات، ومكافحة الإرهاب) بالتوازي والتزامن.

وفي حديث مع وكالة «تاس» الروسية، يوم الخميس 23/3/2017، في نهاية اللقاء الذي جمع وفد المنصة مع مساعد المبعوث الدولي إلى سورية، رمزي عز الدين رمزي، والذي بحث ترتيبات إجراء الجولة الحالية، عبّر جميل عن قلق منصة موسكو من محاولات إعادة النظر بمبدأ التوازي والتزامن.

وقال جميل: نحن نعتبر أن السلات الأربع يجب أن تناقش بالتوازي وبالتزامن، وإذا لم يتحقق النقاش المتزامن على أرض الواقع، فالعملية ستتحول إلى التسلسل في مناقشة هذه المسائل، وستتكرر مأساة «جنيف2»، لذلك، وحتى لا يحصل ذلك، فقد أقر في الجولة الماضية مناقشة السلات كلها بالتوازي وبالتزامن. 

وأشار جميل إلى أنه «توجد فكرة بإمكانية مناقشة سلتين بالتوازي ومن ثم السلتين الأخريين.. نحن عبرنا عن قلقنا من إمكانية تحويل النقاش إلى التسلسل، وهذا إخلال بمبدأ التوازي».

وتابع جميل: «لا يجب الرضوخ للضغوط من أية جهة كانت على الحوارات بين السوريين. ووفق اعتقادنا، يجب الإصرار على تحقيق التوازي في مناقشة كافة القضايا»، مضيفاً: «في اللقاء مع رمزي، تم إقرار حل، بما أنه تم تحديد 4 سلات، فسوف تتشكل أربع مجموعات عمل، والتي سوف تعمل بالتوازي، لكن هنا ينشأ وضع يستوجب أخذه في الحسبان، وهو ما يجري النقاش حوله: بما أن هنالك أربع سلات وأربع وفود، فعلى فريق الأمم المتحدة إجراء 16 لقاءً منفصلاً، كي تتم مناقشة كل سلة مع جميع الأطراف، ولذلك اقترحت منصة موسكو أن تعمل وفود المعارضة في تلك المجموعات سويةً، بحيث تضم كل مجموعة على الأقل خبيراً واحداً».

وأكد جميل: «نحن وضعنا هذا الموضوع، وسنرى كيف سيتجاوب السيد دي ميستورا معه غداً. نحن نعتقد أن هذا الموضوع ليس تقنياً، وإنما قضية مبدئية، لأن العملية كلها يمكن أن يصيبها الخلل إذا لم يتحقق مبدأ التوازي واقعياً، وليس كلاماً فقط».

آخر تعديل على الجمعة, 24 آذار/مارس 2017 14:29