تصريح ناطق باسم حزب الإرادة الشعبية

 «يدين حزب الإرادة الشعبية التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مدينة دمشق اليوم، والتي جاء استهدافها لأماكن مكتظّة بالمواطنين المدنيين بشكل مقصود بهدف ترويع السوريين ونشر الخوف واليأس في صفوفهم.

 

ويرى أيضاً أن تزامن هذه العمليات مع مؤتمر آستانا3 الذي يهدف لتثبيت وقف إطلاق النار ووقف الأعمال العدائية وإعطاء دفعة للحل السياسي هو تعبير عن رعب القوى التي تقف وراء هذه الجرائم إزاء اقتراب السوريين من الوصول إلى حل سياسي لأزمتهم. ولذا يدعو «الإرادة الشعبية» جميع السوريين لمواجهة مثل هذه الأعمال.

إن الإصرار على إنجاح الحل السياسي يعني استخدام السلاح الأهم في مواجهة الإرهاب بما يسمح باجتثاثه من جذوره»

 دمشق 

15 آذار 2017

 

تمت قرائته 3972 مرة ، آخر تعديل على المقال - الأربعاء, 15 آذار/مارس 2017 18:26