_
تحية للشيوعي اللبناني الذي يحيي عيده الـ95 بالنضال الحي بين الناس

تحية للشيوعي اللبناني الذي يحيي عيده الـ95 بالنضال الحي بين الناس

يتوجه حزب الإرادة الشعبية إلى الحزب الشيوعي اللبناني، الشقيق التوأم للحزب الشيوعي السوري، بتحية رفاقية في عيده الخامس والتسعين الذي يحييه تحت شعار «إلى الشارع»، «لا إنقاذ دون تغيير، ولا تغيير دون مواجهة».

إنّ الشيوعيين اللبنانيين الذين واكبوا كل نضالات الشعب اللبناني الطبقية والوطنية، وكانوا في طليعتها في مراحل تاريخية متعددة وطويلة، يثبتون اليوم مرة جديدة، وعبر النضالات المخلصة التي يخوضونها في الشارع، ونعلم أن بينهم من لم ينم ساعة واحدة منذ انطلاق انتفاضة 17 تشرين الأول، يثبتون أنّ المعركة الطبقية والوطنية والديمقراطية هي معركة واحدة لا يمكن الفصل بين جوانبها الثلاثة، ويثبتون أنهم ينتمون أولاً وأخيراً إلى الشعب الموجوع والمنتفض، لا إلى مصالح ضيقة كما هو حال تيارات وقوى كثيرة.

إنّ الدفع باتجاه تنظيم الحركة لنفسها، واحترام كلمتها ونضالاتها، والاستماع إليها والتعلم منها، والدفع باتجاه مساعدتها في اختيار قادتها وممثليها على المستوى الوطني العام وعلى مستوى المناطق، والعمل ضد كل أنواع الثنائيات الوهمية (سياسية كانت أم طائفية)، وضد شتى الألاعيب التي يراد منها امتطاء الحركة، هو المدخل الأساسي الذي يتبناه الشيوعيون ويدافعون عنه ضمن نضال مستمر وصلب على مدار الساعة، وهذا الاتجاه وحده ما سيفتح أفق التطور والنضج للحركة الشعبية الفتية.

عاش الحزب الشيوعي اللبناني
عاشت الانتفاضة السلمية للشعب اللبناني

حزب الإرادة الشعبية
20/10/2019