_
موسكو تدعو واشنطن وحلفاءها للتحلي بالمسؤولية

موسكو تدعو واشنطن وحلفاءها للتحلي بالمسؤولية

أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو ستتابع النشاطات الأمريكية المتعلقة بتطوير ونشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى، مؤكدة عزم روسيا على الرد في حال قيام واشنطن بهذه الخطوات.

وقالت زاخاروفا: «تنفيذاً لتوجيهات الرئيس الروسي الصادرة في 5 آب، ستتابع وزارة الخارجية، إلى جانب وزارات أخرى، عن كثب، نشاطات الولايات المتحدة المتعلقة بتطوير ونشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى».

وأشارت إلى أن روسيا ستتخذ إجراءات شاملة لضمان أمنها في حال إقدام الولايات المتحدة على هذه الخطوات.

كما ذكرت زاخاروفا أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن عن تعهد روسيا، من جانب واحد، بعدم نشر صواريخ منصوص عليها في المعاهدة المنتهي سريانها، «في أي منطقة إلى حين نشر الصواريخ أمريكية الصنع فيها».

ودعت المتحدثة الولايات المتحدة وحلفاءها إلى «التحلي بالمسؤولية والانضمام إلى هذا الوقف الاختياري، ما من شأنه أن يجعل الأمور السياسية أكثر قابلية للتنبؤ».