_
تصاعد الاحتجاجات في التشيك

تصاعد الاحتجاجات في التشيك

شارك حوالي 250 ألف شخص في فعاليات احتجاجية في براغ، وطالبوا رئيس الوزراء التشيكي الملياردير أندريه بابيش بالاستقالة.

ووجهت الشرطة التشيكية، لرئيس الوزراء، تهمة تلقي دعم من الاتحاد الأوروبي لشركة مقربة منه، بقيمة مليوني يورو. وبعد ذلك، شككت المفوضية الأوروبية، في وجود تضارب بالمصالح لدى رئيس الوزراء التشيكي.

وذكر منظمو الاحتجاجات، أن كثيرين من سكان المدن والمناطق البعيدة قدموا إلى العاصمة للمشاركة في المظاهرات.