_
الرئيس الصيني يوضح موقف الصين من الصراع السوري والأزمة الفنزويلية والقضية النووية الإيرانية

الرئيس الصيني يوضح موقف الصين من الصراع السوري والأزمة الفنزويلية والقضية النووية الإيرانية

أوضح الرئيس الصيني شي جين بينغ موقف الصين من الصراع السوري والأزمة الفنزويلية وقضية إيران النووية خلال مقابلة مشتركة مع الإعلام الروسي في بكين سابقاً في مطلع الشهر الجاري.

حيث أخبر الرئيس شي وكالة أنباء «تاس» الروسية وصحيفة «روسيسكايا جازيتا» أن سورية واحدة من أقدم الحضارات وتتمتع بتاريخ طويل وهي أيضا دولة مهمة في الشرق الأوسط.

وفي السنوات الأخيرة، واصل الوضع في سورية الاضطراب مع حدوث دمار كبير في البنية التحتية ومعاناة للشعب بشكل كبير، الأمر محزن جدا.

وقال الرئيس الصيني إنه وسط مساعي التوصل إلى حل سياسي للنزاع وبدء الحكومة والشعب في إعادة بناء دولتهم، تقف الصين مستعدة للمشاركة في إعادة إعمار سورية في إطار قدراتها الخاصة والقيام بأفضل ما يمكن لمساعدة الشعب السوري في استعادة حياته الطبيعية والإنتاجية قريبا.

وبشأن القضية الفنزويلية، قال الرئيس شي إن الصين ترى أن القضايا ذات الصلة يتعين حلها من خلال الحزب الحاكم والمعارضة من خلال حوار سياسي شامل ومشاورات في إطار الدستور الفنزويلي.

وتعارض الصين التدخل الأجنبي والعقوبات الأحادية واستخدام القوة أو التهديد باستخدامها، حسبما ذكر الرئيس شي.

وأوضح أن الصين تعتزم العمل بشكل مشترك مع المجتمع الدولي للعب دور إيجابي وبناء في الأزمة الفنزويلية، وبذل المزيد من الجهود لدعم المصالحة والحوار، والدفاع المشترك عن العدالة الدولية، وحماية فحوى ميثاق الأمم المتحدة ومبادئها، ومساعدة فنزويلا في العودة إلى المسار الطبيعي للتنمية.

وبشأن القضية النووية الإيرانية، قال الرئيس شي إن الاتفاق النووي ثمرة التعددية وهو ضروري لنظام عدم الانتشار النووي الدولي وكذلك السلام والاستقرار في الشرق الأوسط ويتعين احترامه وتطبيقه بشكل كامل وفعال.

وأوضح أن الصين تتبنى وجهة نظر متناغمة مع روسيا بشأن القضية النووية الإيرانية وتتوقع من الأطراف ذات الصلة الحفاظ على العقلانية وضبط النفس وتعزيز الحوار والتشاور وتخفيف حدة التوترات في الوقت الراهن.