_
الجيش الجزائري يطرح خارطة طريق من 4 بنود

الجيش الجزائري يطرح خارطة طريق من 4 بنود

أكدت قيادة الجيش الجزائري، أن المخرج من الأزمة الراهنة يمر عبر خارطة طريق ترتكز على 4 عناصر هي التمسك بالشرعية الدستورية وحوار جاد بين مختلف الأطياف وتشكيل لجنة مستقلة للانتخابات وانتخاب خليفة للرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة في أقرب وقت.

جاء ذلك في افتتاحية عدد حزيران من «مجلة الجيش» لسان حال المؤسسة العسكرية في البلاد.

ووفق المقال المعنون بـ«على نهج الشرعية الدستورية» فإن قيادة الجيش متمسكة بـ«موقف مؤسستنا (العسكرية) القاضي بأن حل الأزمة يمر حتما عبر ترجيح الشرعية الدستورية، التي تتيح للشعب ممارسة حقه في انتخاب رئيس الجمهورية في أقرب وقت ممكن».

وأوضحت مجلة الجيش أن أي انتخابات يجب أن يسبقها كأولوية «جلوس شخصيات وطنية ونخب وفية للوطن، إلى طاولة الحوار لإيجاد مخرج مناسب يرضي الجميع»".

وأشارت إلى أن هذا الخيار من شأنه أن «يختصر وقت الأزمة ويتيح من ثم طرح مبادرات جادة للخروج منها، وبالتالي تحييد كل طرح يحمل بين طياته توجها معلنا لإطالة عمر الأزمة».