_
الأسرى الفلسطينيون ينتزعون اتفاقاً مع العدو

الأسرى الفلسطينيون ينتزعون اتفاقاً مع العدو

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن الأسرى أوقفوا إضرابهم الذي بدأوه الأسبوع الماضي، إثر توصلهم لاتفاق مع مصلحة السجون «الإسرائيلية».

وقال رئيس الهيئة قدري أبو بكر، في بيان، إن «جلسات الحوار بين ممثلي الأسرى وإدارة السجون والتي استمرت لعدة أيام، في سجن ريمون، أفضت إلى اتفاق يقضي بتركيب هواتف عمومية في أقسام جميع السجون، يستخدمها الأسرى 3 أيام أسبوعياً».

وأضاف: «سيبدأ تركيب الهواتف في سجن الدامون وأقسام الأسرى الأشبال في عوفر ومجيدو وأقسام مشفى الرملة وتعميمها بعد ذلك على جميع السجون، بالإضافة إلى وقف تشغيل أجهزة التشويش مع وقف نصب أجهزة تشويش جديدة».

وأوضح أبو بكر، أن «الاتفاق شمل أيضاً إعادة جميع الأسرى الذين نقلوا من سجن النقب خلال اقتحامه قبل أكثر من 20 يوماً، وتخفيض مبلغ الغرامة الذي فرض بحق عدد منهم من 58 ألفاً إلى 30 ألف شيكل (ما يعادل 8500 دولار)، وكذلك إنهاء عزل الأسرى في سجن النقب».