_
المعارضة السودانية تطالب المجلس العسكري بتسليم السلطة فوراً

المعارضة السودانية تطالب المجلس العسكري بتسليم السلطة فوراً

قالت قوى «إعلان الحرية والتغيير» المعارضة في السودان، إنها قدمت إلى المجلس العسكري الانتقالي تصوراً من عشر خطوات عاجلة لـ«تعزيز الثقة بين الطرفين» بشأن المرحلة الانتقالية.

وعقد المجلس العسكري الانتقالي أول اجتماع له مع وفد من المعارضة، بشأن مرحلة ما بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير (1989: 2019)، الخميس الماضي.

وقالت قوى «إعلان الحرية والتغيير»، في بيان، إن وفدها طالب، خلال الاجتماع، بـ«تسليم السلطة فوراً إلى حكومة انتقالية مدنية متوافق عليها عبر قوى الحرية والتغيير، لتدير البلاد لمدة أربع سنوات، تحت حماية قوات الشعب المسلحة».

كما طالب بـ«مشاركة قوى الكفاح المسلح في ترتيبات الانتقال كاملة، تفاديا لتكرار تجارب البلاد السابقة، ومعالجة قضايا التهميش بصورة جذرية، ومعالجة مظالم الماضي وانتهاكاته عبر آليات العدالة الانتقالية».

وشدد على ضرورة «حل المؤتمر الوطني (حزب البشير) وأيلولة ممتلكاته للدولة»، و«القضاء على سيطرة المؤتمر الوطني على الأجهزة الأمنية».

ودعا إلى «حل جهاز الأمن وحل الدفاع الشعبي (قوات موازية للجيش) والمليشيات التابعة للمؤتمر الوطني»، و«إعادة هيكلة وإصلاح المؤسسات العدلية، وإصلاح الخدمة المدنية وضمان قوميتها وحياديتها».