_
موسكو: سنواصل محاربة الإرهاب في إدلب

موسكو: سنواصل محاربة الإرهاب في إدلب

أكد الخارجية الروسية أن محاربة الإرهابيين في سورية لا سيما في منطقة إدلب لخفض التصعيد، ستتواصل حتى القضاء التام عليهم، داعية دول الغرب إلى عدم عرقلة العملية بإطلاق إشارات متضاربة.

وجاء هذا الحديث في سياق تعليق الخارجية الروسية على التصريحات الأخيرة الصادرة عن واشنطن بشأن تطورات الوضع في سورية، خاصة في منطقة إدلب.

وتحديداً، أشارت الخارجية الروسية إلى تحذير واشنطن من إطلاق عملية إدلب في تغريدة نشرها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الجمعة الماضي، ومفادها أن «وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يدافع عن الهجوم السوري - الروسي على إدلب، في حين اتفق الروس والسوريون على عدم فعل ذلك. وتعتبر الولايات المتحدة هذا تصعيداً للنزاع الخطير بذاته».

وقالت الخارجية الروسية في بيان نشر أمس الأربعاء إن موسكو لا تستطيع تجاهل هذا التصريح، مذكرة الجانب الأمريكي بأنها شاركت بشكل مباشر في المفاوضات بشأن إقامة منطقة إدلب ووقعت على الاتفاقيات ذات الشأن، لذلك يجب أن يعلم المبادئ التي استند إليها إنشاء المنطقة.