_
لقاء هلسنكي سيتناول قضايا متعددة

لقاء هلسنكي سيتناول قضايا متعددة

أكدت الإدارة الأمريكية أن اللقاء الذي سيجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في الـ16 من تموز بهلسنكي سيتناول مجموعة واسعة من المواضيع الهامة.

وصرح ممثل عن الإدارة الأمريكية للصحفيين أمس الخميس بأن قمة بوتين- ترامب المرتقبة تهدف في المقام الأول إلى «بناء حوار حول الحالة الحقيقية للعلاقات الروسية الأمريكية».

وقال المسؤول الأمريكي: «نؤكد ضرورة تقييم واقعي لجذور المشاكل في علاقتنا.. وبحث توقعاتنا»، مضيفاً أن مواضيع تتعلق بالتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية السابقة وما أسماه «أفعال روسيا الضارة» والاستقرار العالمي ستكون على طاولة البحث.

وأضاف أن لقاء بوتين وترامب يمكن أن يغير طابع العلاقات الثنائية، متوقعاً أن حجم التغيرات في حال نجح الاجتماع قد يفوق مخرجات القمة التي جمعت الرئيس الأمريكي مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون الشهر الماضي.

ولم يستبعد المسؤول الأمريكي احتمال توقيع «اتفاقيات محددة قد يتم الإعلان عنها لاحقاً»، خلال القمة.