_
20 مشروعاً اقتصادياً ضخماً بين روسيا والصين
الرئيسان الروسي والصيني في مراسم توقيع اتفاقات اقتصادية عدسة سبوتنيك

20 مشروعاً اقتصادياً ضخماً بين روسيا والصين

صرح نائب وزير الخارجية الروسي، إيغور مورغولوف، بأن موسكو عرضت على بكين 20 مشروعاً ضخماً، تشمل إنشاء نظام حماية، وتشجيع للاستثمارات المتبادلة.

وقال مورغولوف لوكالة أنباء «نوفوستي» الروسية، اليوم الجمعة: «يوجد لدى الشركاء الصينيين مقترحات روسية من 20 مشروعاً ضخماً، والتي تشمل، في جملة أمور، إنشاء نظام للحماية الفعالة، وتشجيع للاستثمارات المتبادلة، وكذلك سلاسل للقيمة المضافة مع الوصول إلى أسواق بلدان ثالثة».

والجدير بالذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، كان قد أعلن سابقاً أن تطوير التعاون بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وحزام طريق الحرير يمكن أن يؤدي مستقبلاً لظهور فضاء اقتصادي موحد في القارة الآسيوية بالتعاون والتنسيق مع الصين.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الصيني اقترح، عام 2013، مبادرة لإعادة الفضاء الاقتصادي لطريق الحرير، والذي يربط بلدان الشرق ببلدان البحر الأبيض المتوسط، وكان يمر عبر آسيا الوسطى، حيث سيتم إنشاء ممر تجاري لتوريد البضائع مباشرة من الشرق إلى الغرب بشروط تشجيعية، وتأمل الصين من هذه المبادرة تعزيز الاتصالات السياسية، وإنشاء شبكة مواصلات من المحيط الهادي إلى بحر البلطيق، للحد من الحواجز الموضوعة أمام تطور التجارة والاستثمار، ولتوسيع ودعم نظام العمل بالعملات الوطنية.

هذا ويشهد التعاون بين موسكو وبكين انطلاقة جديدة، منذ توقيع كلا العاصمتين، خلال شهر تشرين الثاني لعام 2014، اتفاقاً ساعد في تحديد صيغ العمل والتحضير للصفقة الثانية، من مشروع نقل وضخ الغاز «السيل الغربي»، والذي من المتوقع أن تبلغ كميته، ما يعادل 30 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً، مع إمكانية رفع هذه الكمية لتصل إلى 100 مليار متر مكعب سنوياً.