_
الدفاع الروسية: الفصائل المسلحة تستخدم الهدنة لإعادة تجميع قواها استعدادا لهجمات واسعة

الدفاع الروسية: الفصائل المسلحة تستخدم الهدنة لإعادة تجميع قواها استعدادا لهجمات واسعة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد 18 أيلول، أن الفصائل المسلحة تستخدم أيام الهدنة لإعادة تجميع قواها استعدادا لهجمات واسعة في حلب.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، إنه في غضون ذلك، فقط القوات السورية هي من يلتزم بالهدنة التي بدأ سريانها منذ 6 أيام.

وأضاف كوناشينكوف: "(خلال 6 أيام) لم يكن هناك أي تواصل مع أي "معارضة مسلحة معتدلة" حول مسائل وقف إطلاق النار.. كل ندائنا للجانب الأمريكي لتقديم بيانات دقيقة حول "المعارضة المسلحة المعتدلة" أو للتأثير عليها لم تؤد إلى أي نتيجة، بل بالعكس كمية قصف مواقع القوات الحكومية السورية والأحياء السكنية من جانب المسلحين بازدياد".

 

وذكر إيغور كوناشينكوف، نقلا عن نازحين أتيح إجلاؤهم من شرق حلب، أن المسلحين هناك أعدموا 26 مدنيا.

وفي تعليق بهذا الصدد قال: "لقد أكد النازحون الذين تم إجلاؤهم من حي الشيخ خضر في حلب، عبر الممرين الإنسانيين رقم واحد وستة، أن المسلحين أعدموا 26 من سكان المنطقة، بمن فيهم تسعة قاصرين تظاهروا مطالبين مسلحين غرباء عن حي الشيخ خضر، بمغادرة الحي لخفض حدة العنف والقتال فيه".

وأضاف: "ذكر شهود عيان أنه شارك في التظاهرة العشوائية التي استهدفها المسلحون بإطلاق النار، بضع مئات من سكان الحي".

المصدر: "وكالات"