_
مصر تدعو إلى ضرورة بدء المفاوضات السياسية بشأن سوريا في أسرع وقت

مصر تدعو إلى ضرورة بدء المفاوضات السياسية بشأن سوريا في أسرع وقت

نقل وزير الخارجية المصري، سامح شكري، رسالة لجلالة الملك عبد الله الثاني، ملك الأردن، من الرئيس عبد الفتاح السيسي تتعلق بالأوضاع الإقليمية، وذلك في إطار التشاور السياسي المستمر بين البلدين.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير شكري الحالية إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

وصرح  المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، بأن اللقاء تناول تقييم الأوضاع في كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا، حيث نقل الوزير شكري رؤية مصر الداعية إلى ضرورة بدء المفاوضات السياسية بشأن سوريا في أسرع وقت وفقاً للإطار الزمنى المحدد من جانب مجلس الأمن، وأهمية إتاحة الفرصة لتمثيل كافة أطياف المعارضة السورية الوطنية بما يضمن التوصل إلى حلول قابلة للتنفيذ على الأرض.

كما تناول اللقاء الوضع في ليبيا وأهمية توفير الدعم لحكومة الوفاق الوطني لتمكينها من أداء مهامها، وضرورة أن تسمو جميع الأطراف الليبية فوق الاعتبارات الجهوية والشخصية، وأن يلتف الجميع خلف هدف استعادة الوطن وسلامته ومحاربة الإرهاب.

وغادر وزير الخارجية سامح شكري، مطار القاهرة الدولي، صباح أمس السبت، متوجها إلى الأردن، في زيارة لم يعلن عنها من قبل.