_
تمديد مفاوضات النووي الإيراني لبعضة أيام

تمديد مفاوضات النووي الإيراني لبعضة أيام

صرح سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة «نوفوستي» الروسية بأن العمل على صياغة الاتفاق الشامل بين المجموعة «السداسية» وإيران حول برنامج الأخيرة النووي قد وصل إلى مرحلة متقدمة من الجاهزية، ولكن لا يوجد هناك وضوح بشأن عقد لقاء الجانبين على مستوى وزاري.

وأشار ريابكوف الذي يمثل روسيا في المجموعة، إلى بقاء عدد من القضايا الحساسة التي تجري معالجتها بصعوبة بالغة في مفاوضات فيينا.

وقد قال ريابكوف قبل توجهه إلى فيينا، يوم أمس الخميس، للمشاركة في الجولة النهائية من المحادثات بين الجانبين: "أظن أن الاتفاقية جاهزة بنسبة 90% تقريبا"، موضحا أن هذا التقييم يأخذ بعين الاعتبار ليس حجم النص المتفق عليه، بل أهمية المواضيع التي تم التنسيق بشأنها.

هذا وقد توصلت طهران والسداسية، في مطلع أبريل/نيسان الماضي، إلى اتفاق إطار سياسي يقضي بعقد اتفاق نهائي يغلق الملف النووي الإيراني بحلول 30 يونيو/حزيران 2015.

وكان قد أفاد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست أن واشنطن لا تستبعد تمديد المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، والمفترض أن تنتهي في 30 حزيران.

وقال ايرنست الخميس 25 حزيران  "نحن نعتبر 30 يونيو هو الموعد النهائي.. أنا بالتأكيد لا استبعد، على غرار ما حدث في وقت سابق الربيع الماضي، بأن تستمر هذه المفاوضات لبضعة أيام".

في الوقت نفسه، أكد إرنست أنه "في الوقت الراهن لا تعتزم تمديد الموعد النهائي" للمفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني.

ويتوجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى فيينا للانضمام صباح السبت إلى المفاوضات مع الدول الست الكبرى حول برنامج إيران النووي، حسب ما نقلت وكالة "إرنا" الخميس.

وسينضم ظريف إلى فريق المفاوضين الموجود منذ أسبوع في العاصمة النمساوية سعيا للتوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي مع مجموعة "5+1" (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا).

ومن المقرر أن يضمن الاتفاق النهائي، الذي يستند إلى اتفاق لوزان الإطاري المبرم في 2 أبريل/نيسان، الطابع السلمي لبرنامج طهران النووي لقاء رفع العقوبات الدولية عن إيران، غير أن المفاوضات تجري بصعوبة وسط خلافات في وجهات النظر حول عدة "مسائل أساسية".

وانطلقت في فيينا الخميس جلسة مفاوضات إيران والسداسية على مستوى المدراء السياسيين.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي أفاد الأربعاء: "سيسافر وزير الخارجية جون كيري إلى فيينا في النمسا يوم 26 من يونيو/حزيران للمشاركة في المفاوضات النووية الجارية لمجموعة "5+1" مع إيران والتي ينسقها الاتحاد الأوروبي".

ودعا كيري إيران الأربعاء إلى تسوية "المسائل العالقة" من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي حول برنامجها النووي، محذرا من أنه "إذا لم تتم معالجتها فلن يكون هناك اتفاق".

من جانبه أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء أن المفاوضات تنطوي على أهمية بالنسبة إلى إيران تتجاوز مجرد رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، معتبرا أن المفاوضات "مثال كبير على إمكان حل مسألة سياسية من خلال المحادثات والتفاعل"