_
أخبار العلم

أخبار العلم

البرازيل تتقدم العالم في التخلص من الكربون / قفازات مطاطيّة لتسلق الحوائط 

البرازيل تتقدم العالم في التخلص من الكربون 

نجحت البرازيل في أن تتقدم دول العالم في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عن طريق خفض عمليات إزالة الغابات الاستوائية الموجودة على أراضيها، وأثبتت بذلك إمكانية حماية البيئة في ظل الاهتمام بالتقدم الاقتصادي. كانت البرازيل قد بدأت منذ عام 2004 في توجيه المزارعين ومربي الماشية في الحفاظ على 86 ألف كيلومتر مربع من الغابات الاستوائية، وهو ما يعادل تقريبا مساحة 14 مليون ملعب كرة قدم، كما جاء في تقرير فريق من العلماء من الولايات المتحدة الامريكية وأمريكا الجنوبية نشر في مجلة Science . في الوقت نفسه حافظت البرازيل على المعدلات المرتفعة من إنتاج الفول والصويا من غابات الأمازون البرازيلية. وبذلك نجحت البلاد في خفض عمليات إزالة الغابات بنسبة 70%، وساعد ذلك الكرة الأرضية في التخلص من 3.2 مليار طن من غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، حيث تحتاجه الغابات للنمو، بينما تطلقه في الهواء عند التخلص منها وخصوصا بعمليات الحرق. يكفي أن نعرف أن هذا الإنجاز العالمي يعادل ثلاثة أضعاف التخلص من عوادم جميع السيارات التي تسير في شوارع الولايات المتحدة لمدة عام كامل. ويقول العالم دانييل نيبستاد من معهد Earth Innovation Institute في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة : « نعرف عن البرازيل أنها الدولة الأفضل في العالم في كرة القدم، ولكنها أيضا تفوقت على العالم كله في التخفيف من حدة التغييرات المناخية». كانت دراسة أخرى أيضا قد ظهرت هذا الاسبوع رصدت خفض عمليات إزالة الغابات في الكثير من البلدان الاستوائية.

    

قفازات مطاطيّة لتسلق الحوائط 

طوّر الجيش الأمريكي قفازات جديدة تساعد جنوده على تسلق الحوائط الرأسية. فكرة القفّاز الجديد مستمدة من أرجل «أبو بريص»، وهي مكسوّة بطبقة من قماش خاص يطلق عليه «جلد أبو بريص»، مطعّم بالمطاط الصناعي اللاصق من الوجهين. أطلق الجيش الأمريكي على مشروع قفازاته الجديدة اسم «Z-Man» ويقول الدكتور «مات جولدمان» إن التحدي الكبير للمشروع كان فهم الطبيعة الفسيولوجية والبيولوجية لـ «أبو بريص» أثناء تسلقه الحوائط، ومن ثم تطبيقها على الجسم البشري. يهدف برنامج «Z-Man» إلى مساعدة الجنود على تسلّق الحوائط الرأسية وهم يحملون معهم المعدات والأدوات الحربية، بدون استخدام السلالم أو الحبال. وجرى اختبار القفازات الجديدة على تسلّق حوائط متعددة متغيرة الملمس، منها حوائط تقليدية من مواد البناء المعتادة، وحتى حوائط زجاجية ملساء. يقول الدكتور «جودمان» إن المشروع سيعطي للجنود الأفضلية أثناء خوض المعارك استنادا إلى الحقائق التاريخية التي أثبتت أن الفوز بالأماكن العالية خلال الحروب يعطي فرصة أفضل للانتصار في المعركة.