_
الكشف عن أسباب تأجيل إطلاق البعثة القمرية الهندية

الكشف عن أسباب تأجيل إطلاق البعثة القمرية الهندية

نقلت صحيفة "تايمز" الهندية عن مصادر في منظمة بحوث الفضاء في البلاد أخبارا تتعلق بالأسباب التي أدت إلى تأجيل إطلاق بعثة "تشاندريان-2" القمرية.

وتبعا للمصادر فإن السبب الذي أدى إلى توقيف إطلاق الصاروخ قبل نحو ساعة فقط من إطلاقه هو اكتشاف الخبراء لتسريب في أنظمة الوقود الموجودة في محركات الصاروخ الفضائي المخصص للمهمة.

وقال بيان صادر عن منظمة بحوث الفضاء الهندية "بعد تعبئة الهيليوم في أنظمة الوقود الموجودة في محركات الصاروخ اكتشفنا أن الضغط كان يقل تدريجيا في تلك المنظومة، ما أشار إلى وجود تسريب فيها، لذا تقرر إيقاف عملية الإطلاق ريثما يتمكن الخبراء من معاينة المحركات وإصلاح العطل المذكور".

وأضاف البيان "لقد كنا محظوظين لأن عملية الإطلاق لم تدخل المرحلة الأوتوماتيكية، وإلا ضاع كل شيء.. لقد بدأ الخبراء بمعاينة الخلل وإصلاحه، وقد يستغرق الأمر عدة أيام أو حتى أسابيع".

وتعتبر بعثة "تشاندريان-2" هي استمرار لبعثة "تشاندريان-1" التي أرسلت إلى القمر عام 2008 ، حيث عملت في مدار القمر مدة 312 يوما وأرسلت إلى سطحه مسبارا فضائيا، ويتضمن برنامجها الهبوط على سطح القمر ونقل عربة فضائية صغيرة تقوم خلال يوم قمري (14 يوما أرضيا) بدراسة التركيب المعدني وعناصر سطحه.

وكان من المقرر أن تنطلق هذه البعثة في الـ 15 من يوليو الجاري، في تمام الساعة 2:51 بتوقيت موسكو، لتنقل مسبارا سيهبط على سطح القطب الجنوبي للقمر، لكن عملية الإطلاق أجلت قبل 56 دقيقة من الموعد بعد اكتشاف مشكلة فنية في الصاروخ الحامل للمسبار.