_
«أمازون» تعترف بتخزين أصوات المستخدمين

«أمازون» تعترف بتخزين أصوات المستخدمين

اعترفت شركة "أمازون" رسميا بأنها تخزّن بيانات المستخدمين التي تجمعها عبر مساعداتها المنزلية الذكية.

وفي رد على سؤال يتعلق بهذا الموضوع طرحه السيناتور الأمريكي، كريس كونس، قال نائب رئيس السياسة الحكومية في الشركة، براين هيسمان، إن "أمازون" تحتفظ بالتسجيلات الصوتية لمستخدمي المساعدات المنزلية التي تعتمد على مساعد "Alexa" الصوتي، والنصوص المشفرة لهذه التسجيلات إلى أمد غير محدود، وتحذفها فقط في حال طلب المستخدم ذلك.

وأوضح هيسمان أن بعض هذه البيانات ترسل أحيانا إلى جهات ثالثة أيضا، فعلى سبيل المثال عندما يستعين المستخدم بالمساعد المنزلي لطلب سيارة أجرة أو طلب البيتزا، ترسل البيانات إلى الجهة المقصودة في الطلب.

وأشار إلى "أن أمازون تحتفظ ببعض البيانات والملفات الصوتية الأخرى للمستخدمين لتمكين المساعدات المنزلية من تأدية مهامها، فعندما يطلب المستخدم من المساعد المنزلي ضبط المنبه على توقيت معين، أو تذكيره بأمر أو ملاحظة مهمة في المستقبل، سيستعين المساعد المنزلي بتلك البيانات".

وكانت العديد من الجهات الحقوقية الدولية المعنية بحقوق المستخدمين قد وجهت سابقا لـ"أمازون" أسئلة تتعلق بهذا الموضوع، حتى أن تحقيقا صحفيا أجرته مجلة Bloomberg أشار إلى أن المساعدات المنزلية الذكية التي تنتجها هذه الشركة، قد تستخدم كأدوات للتجسس على خصوصية المستخدمين.