_
خبير: لا داعي لخوف مستخدمي «هواوي» على مستقبل أجهزتهم

خبير: لا داعي لخوف مستخدمي «هواوي» على مستقبل أجهزتهم

أكّد رئيس موقع hi-tech.mail.ru، دميتري ريابينين، على أنه لا داعي لخوف مستخدمي الهواتف الذكية من "هواوي" من تداعيات القرارات التي اتخذها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤخرا.

جاء ذلك في حديث حصري لـ RT، حيث تابع ريابينين أن النظام العالمي الجديد في مجال التكنولوجيا الرقمية يتميز بكونه نظاما متعدد الأقطاب، وهو أمر فائق الأهمية، في ظل الحرب التكنولوجية الباردة التي تشنها الولايات المتحدة الأمريكية على الصين.

ويرى الخبير التكنولوجي الروسي أن من سيتمكن من السيطرة على مجال تكنولوجيا 5G، وهي تكنولوجيا المستقبل، والتكنولوجيا الأهم في السنوات القريبة المقبلة، والتي سوف تتحكم في الطائرات المسيرة، والمدن الذكية، والذكاء الصناعي، هو من سيحكم العالم، ولدى الصين فرصة كبيرة لتكون سباقة في هذا المجال، بفضل شركاتها التكنولوجية الرائدة وعلى رأسها "هواوي".

وبشأن الهواتف الذكية من "هواوي"، والأنباء التي تواترت بشأن عدم دعم نظام التشغيل"أندرويد" لهذه الهواتف إذا ما دخلت العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ، يقول الخبير أن من هو بصدد شراء هواتف ذكية الآن عليه أن يتريث قليلا، إلى حين تتضح الأمور في أغسطس المقبل. وأما من يمتلك تلك الهواتف بالفعل، فلا يقلق، لأن نظام أندرويد يعمل، وسوف يظل يعمل على هذه الأجهزة. كل ما هنالك، أنه إذا ما دخلت العقوبات حيز التنفيذ، فسوف يتوقف النظام عن تلقي بعض التحديثات، لكنه أكّد كذلك على وجود حلول وبدائل أخرى سوف تظهر بالتأكيد في حينه.

أما عن البديل الجديد الصيني لنظام التشغيل أندرويد، فاستبعد الخبير الروسي أن يكون بذات الكفاءة مثل "أندرويد"، الذي مر بتطورات كثيرة على مدار سنوات طويلة، واستثمرت فيه مليارات الدولارات.

كما أشار ريابينين، إلى أن المفاوضات والمساومات بشأن التوافقات التجارية مع هواوي تتم الآن على قدم وساق، وهناك الكثير من الأوراق التي تمتلكها "هواوي"، كما أن هناك أوراقا بيد الولايات المتحدة الأمريكية، التي لا يعتقد الخبير أنها تريد أن "تطلق النار على قدميها"، وإذا ما توصل الطرفان إلى اتفاق قبل أغسطس، فلن تكون الخسائر فادحة، وأما إذا فشلا في ذلك، فالعواقب وخيمة للجميع، وسوف تدخل الحرب التكنولوجية الباردة، مرحلة التسخين.