_

عرض العناصر حسب علامة : إضرابات عمالية

الطبقة العاملة

إضراب عمال المونديال

يشارك الآلاف من العمال الأجانب العاملين بمشاريع البنى التحتية لمونديال 2022 في قطر، في إضرابات واحتجاجات، وذلك بسبب ظروف العمل السيئة التي يعيشونها وتأخر الأجور والتهديد بتخفيضها. ونشرت الصحف العالمية أخبار المظاهرات العمالية خلال الأسبوع الماضي احتجاجاً على تأخر الرواتب والظروف اللاإنسانية. حيث ظهر عمال بالسترات الصفراء يتجمعون قرب أحد الشوارع القريبة من العاصمة القطرية. ويحظر القانون القطري على العمال الأجانب الانضمام إلى نقابات أو المشاركة في إضرابات، وألغي جزئياً نظام تأشيرة الخروج الذي يتطلب من العمال الحصول على إذن أرباب العمل قبل مغادرة البلاد، وتُدفع أجور زهيدة للعمال تبلغ 206 دولارات.

ثلاثة إضرابات والحال من (بعضو)

ليس غريباً أن تظهر كل يوم دلائل امتعاض وفراغ صبر العمال السوريين هنا أو هناك، سواء كانوا ضمن البلاد أو في الدول المجاورة، وسواء كانوا يعملون ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة جهاز الدولة أو خارجه، هذا ما دلت عليه الإضرابات العمالية بالسويداء والقامشلي وإضراب عمال الأفران السوريين في لبنان، (فالحال من بعضو)

الطبقة العاملة

إضراب عمال السكك الحديدية الإسبانية

أعلن اتحاد العمال في إسبانيا الإضراب في قطاع السكك الحديدية بتاريخ 31 تموز لمدة 8 ساعات، احتجاجاً على زيادة ساعات العمل الإضافي التي تسبب على العمال أعباءً قاسية، نتيجة قلة عدد العمال. هذا إضافة لتدني الأجور، والخدمات المتردية للعاملين. ويُذكر أن عدد العاملين في قطاع السكك الحديدية يتجاوز الأربعة عشرَ ألف عامل، ويخطط اتحاد العمال في إسبانيا لتنفيذ ثلاثة إضرابات أخرى في الشهر المقبل، خلال أيام العطل المزدحمة، حتى يتم تنفيذ مطالبهم. وذكرت إحدى الصحف الإسبانية أن 700 رحلة تم إلغاؤها بسبب إضراب العاملين هذا.

إضراب السائقين دفاعاً عن حقوقهم

أقفلت سيارات «الهوب هوب» الحركة في مركز الانطلاق الشمالي في مدينة السويداء اعتراضاً على سيطرة شركات النقل السياحي البولمان «على ركاب خط» دمشق- السويداء، مطالبين بحضور الجهات المسؤولة.

إضراب عمال العتالة في القامشلي

للمرة الثانية خلال شهرين، نفذ عمال الحمل والعتالة في مدينة القامشلي إضراباً عن العمل ليومين متتالين بتاريخ 13-14 تموز 2019.

الطبقة العاملة

اعتصام ضد الخصخصة في المغرب

قرر المكتب النقابي الموحد للكونفدرالية الديمقراطية للشغل في شركة سامير المغربية إجراء اعتصام في المقر الرئيس للشركة ابتداءً من مساء السبت 3 تموز 2019. وقال المكتب: إن هذا الاعتصام من أجل المطالبة بحماية حقوق العاملين بأجر وحماية المصفاة المغربية للبترول من الانهيار، ومنع عمليات الخصخصة التي تسعى إليها اللوبيات المستفيدة من الوضعية الراهنة للشركة، وحمّل مكتب النقابة المسؤولية الكاملة للحكومة المغربية في الوضع الخطير الذي وصلت إليه شركة سامير، بسبب عمليات الخصخصة العمياء، وقال المكتب في بيان له: إن صناعات تكرير البترول ضرورية وأساسية في ضمان الأمن الطاقي الوطني، وأوضح: أنّ الطبقة العاملة تعيش حالة مزرية، وذلك بسبب «التهديد اليومي بإغلاق الشركة، والاستمرار في تعليق صرف توابع الأجور، وأداء الاشتراكات في التقاعد والحرمان من الخدمات الاجتماعية».

إضراب موظفي شركة أمازون

يستعد عمال شركة أأأأمازون العالمية في مينيسوتا لتنفيذ إضراب لمدة 6 ساعات للاحتجاج على ظروف العمل القاسية.

الطبقة العاملة

مكفوفون يعتصمون في تطوان

تجمع العشرات من «المكفوفين»، يوم الأربعاء الماضي، في وسط ساحة مولاي المهدي في مدينة تطوان، من أجل الاحتجاج والتعبير عن معاناتهم من الإقصاء والتهميش، ومن أجل إيصال صوتهم للمعنيين في المدينة والاستجابة لمطالبهم، وخاصة تلك المتعلقة بوضع حلول من أجل اندماجهم في سوق العمل وتحسين أوضاعهم المعيشية والاجتماعية. حيث قام المكفوفون المحتجون برفع مجموعة من الشعارات من بينها «المكفوفون يريدون تحسين أوضاعهم الاجتماعية»، و«المكفوفون يريدون العيش الكريم»، كذلك أيضاً «المكفوفون يعانون من الإقصاء الاجتماعي»، «المكفوفون يعانون من التهميش». وجاء احتجاج المكفوفين هذا من أجل أن يصل صوتهم إلى كل المسؤولين والمجتمع.

الطبقة العاملة

تخفيض ساعات العمل في كوريا

أعلنت وزارة التشغيل والعمل في كوريا الجنوبية، أنه اعتباراً من الأول من حزيران سيتعين على جميع الشركات الكورية التي يعمل فيها 300 عامل أو أكثر، الالتزام بتنفيذ القرار القاضي بتخفيض ساعات العمل الأسبوعية ليبلغ إجمالي عدد ساعات عملهم المنتظم أسبوعياً 40 ساعة عمل بحد أقصى، وأن لا تتجاوز ساعات العمل الإضافية 12 ساعة من العمل الإضافي. حيث يشمل هذا القرار حوالي ألف و50 شركة، يعمل فيها أكثر من مليون عامل، وكان قرار تخفيض ساعات العمل الأسبوعية قد صدر في شهر حزيران من العام الماضي، وسوف يتم تطبيق قرار تخفيض ساعات العمل الأسبوعية على الشركات التي يتراوح عدد عمالها بين 50 و299 عاملاً بدءاً من شهر كانون الثاني في العام القادم.