_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

عمال «فورد» يتوصلون إلى اتفاق

بعد إضراب دام ما يقارب 40 يوماً، أعلنت نقابة عمال شركة «فورد موتور» ثاني أكبر منتج للسيارات في الولايات المتحدة يوم الأربعاء 30/10 التوصل إلى اتفاق بشأن عقد العمل الجماعي الجديد مع الشركة. وجاء هذا الاتفاق بعد مفاوضات معقدة بين النقابة وإدارة الشركة بسبب الخلاف على شروط العقد، وبحسب نقابة العمال، فإن العقد الذي تم التوصل إليه مع «فورد» يحقق للعمال زيادة في الأجور ومزايا أخرى كان يطالب بها العمال. وقال نائب رئيس النقابة في بيان إنه لن يعلن عن تفاصيل الاتفاق حتى تتم مراجعته، وفي حالة إقراره من المجلس الوطني لعمال فورد سيتم طرحه على عمال الشركة للتصويت عليه بشكل نهائي.

إضراب البنوك العمومية في الجزائر

أعلنت نقابة البنوك العمومية الدخول في إضراب وطني يوم ال/10 وقفةً في الشهر الجاري، وذلك بعد سلسلة من المفاوضات التي بقيت نتائجها عالقة. قالت النقابة المنضوية تحت الاتحاد العام للعمال الجزائريين في بيان لها «إنه قد تقرر تنظيم يومٍ احتجاجيٍّ بالتوقف عن العمل يوم الأحد 10 نوفمبر، وذلك بعد سلسلة من المفاوضات التي انتهت يوم 12 جوان المنصرم، وبقيت نتائجها عالقة لأسباب نجهلها، ورغم الوعود المستمرة والمتواصلة والتي استبشر بها عمالنا خيراً، إلا أنها تبخرت هباءً، مما جعل ممثلي العمال في وضعية حرجة أمام عمال مختلف المؤسسات البنكية التابعين لها» وقال إن قرار دخول البنوك في الإضراب جاء لعدم التجاوب بالتطبيق الفعلي.

عمال بلدية بئر الجير في إضراب مفتوح

نظّم عمال النظافة وجمع النفايات  في بلدية بئر الجير في 28/10 وقفةً احتجاجية أمام مقر ولاية وهران، للمطالبة بأجورهم المتوقفة منذ شهرين. وقرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل حتى تأمين أجورهم، وتحسين ظروف العمل. وجاء هذا الإضراب نتيجة عدم استجابة مسؤولي بلدية بئر الجير لمطالبهم، خاصة بعد تأخر أجورهم للشهر الثاني على التوالي، وقالت المتحدثة باسم العمال المضربين إن مشاكل العمال لا تقتصر على الأجور وعقود العمل فقط، بل تمس العمل اليومي وظروف العمل الشاقة، وأكّدت المتحدثة أن العمال قاموا بإيداع إشعار بالإضراب لدى مصالح الدائرة والبلدية.

إضراب العمال في روما

أدى إضراب مئات العمال في العاصمة الإيطالية روما صباح يوم السبت 26 من الشهر الجاري إلى تعطُّل مئات الرحلات الجوية على مدار اليوم، تنديداً بإدارة عمدة العاصمة، وذكرت إحدى الصحف البريطانية، أن العمال في عدد من الشركات التي تسيطر عليها بلدية روما من نظام النقل العام وعمال النظافة، تركوا العمل، وكما قالت الصحيفة إن الإضراب تسبَّب في وقف رحلات الطيران المحلّي، وتأثرت مراقبة الحركة الجوية وخدمات المناولة الأرضية مع إضراب روما، مما زاد من مشاكل المسافرين في إيطاليا. وأعلنت عدة شركات طيران إيطالية إلغاء ما يقارب 240 رحلة بسبب إضراب العمال. وكانت عمدة روما قد تعهدت بإجراء إصلاحات لأحياء العاصمة عندما تم انتخابها.

معلومات إضافية

العدد رقم:
938
آخر تعديل على الإثنين, 04 تشرين2/نوفمبر 2019 11:28